بالتحليل .. البورصة تفقد 2.3 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع

BORSE TYYU

خيم التراجع علي مؤشرات البورصة المصرية خلال تداولات الأسبوع الجاري التي إقتصرت علي 4 جلسات بسبب عطلة عيد تحرير سيناء يوم الأثنين 25 ابريل وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بنحو 2.3 مليار جنيه ليغلق عند 413.347 مليار جنيه مقابل 415.666 مليار جنيه خلال الاسبوع الماضي .

وخسر المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة طفيفة بلغت 0.08% ليغلق عند 7773.23 نقطة ، وهوي مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.63% ليغلق عند 374.32 نقطة، ونزل المؤشر الاوسع نطاقاً Egx100 بنسبة 1.54% ليغلق عند 789.99 نقطة ، وهبط مؤشر بورصة النيل بنسبة كبيرة بلغت 2.01% ليغلق عند 660.36 نقطة.

mohammed abdelhady 455وقال محمد عبدالهادي، خبير أسواق المال ومدير شركة “وثيقه” لتداول الاوراق المالية، في تصريح خاص لـ “وكالة كاش نيوز” إن المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 تحرك في بداية التعاملات الاحد بشكل عرضي ووصل المؤشر عند 7783 نقطة وبأحجام تداولات بلغت 368 مليون جنيه خوفاً من الدعوات للتظاهر في يوم تحرير سيناء ولكن في نهاية جلسه تداول الأحد إنطلق سهم ”البنك التجاري الدولي” وبقوه وختم تعاملاته أعلي من سعر الفتح وسجل 43 جنيه مما أعطي مؤشر قوي بأنه سوف يكسر نقطة المقاومة في بدايه تعاملاته يوم الثلاثاء .

وأضاف “عبد الهادي” بالفعل كما توقعنا أنه بإفتتاح جلسة يوم الثلاثاء إنطلق مؤشر البورصة المصرية ليسجل نقطة جديدة حيث وصل إلي مستوي 8000 نقطة وذلك بعد أن كسر سهم ”البنك التجاري الدولي” مقاومتين متتاليتين مما دفع المؤشر وبسرعة إلي تسجيل مستوي 8000 نقطة وذلك بسبب أن ”البنك التجاري الدولي” يحتفظ حتي الأن بنسبة كبيرة جداً في وزن المؤشر حيث يسجل نسبته في المؤشر 26.8 % وبالتالي تحرك المؤشر لنقطة الدعم الثالثة بعد كسر نقطه الدعم 7600 و 7800 نقطة ولذلك إستوجب جني أرباح للمؤشر ككل .

وأوضح خبير أسواق المال، ذلك تم ملاحظته يوم الأربعاء أن المؤشر يقوم بجني أرباح حتي يقوم بالتحرك في قناة عرضية بين 7800 و 8000 نقطة ولكن هذه المرة لم يلاحظ المستثمرين أي تغير في محافظهم نتيجة أن السوق تحرك بسهم واحد فقط وأن جميع أسعارهم هي نفس أسعارهم عندما كان المؤشر 7600-7800 نقطة ولم يختلف الوضع يوم الخميس عن يوم الأربعاء وبنفس أحجام التداول حيث أنهي المؤشر إنخفاضه لليوم الثاني علي التوالي لينهي تعاملاته عند مستوي 7773 نقطة بإنخفاض 90 نقطة وبأحجام تداولات 590 مليون جنيه .

ومن أهم الأحداث في هذا الاسبوع أن صفقة سي أي كابيتال تم تأجيلها للمرة الثالثة إلي يوم 12 مايو ولذلك أتوقع أن يتحرك المؤشر خلال الأسبوع القادم بشكل عرضي مثل الأسبوع الحالي وإذا تم كسر مستوي 8000 نقطة فإنه سوف يصل إلي مستوي المقاومه وهي 8200 نقطة والتي أنصح عندها المستثمر بجني أرباح مثلما حدث في المقاومات التي سبق الإشارة إليها .

وسجلت قيم التداولات داخل السوق بنحو 3.5 مليار جنيه بتداولات بلغت 768 مليون سهم عبر تنفيذ 80 ألف سهم .

CNA – محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة