25 ألف دولار لطالب أمريكي تعويضا عن حجزه بسبب اللغة العربية

الشرطة الامريكية

ذكرت وسائل الإعلام أمريكية الجمعة 23 يناير أن وزارة العدل قررت دفع 25 ألف دولار لشاب تعويضا عن احتجازه 5 ساعات في العام 2009 بسبب حمله أوراقا تحمل نصوصا عربية.

وكان الطالب، الأمريكي الجنسية، ويدعى نيكولاس جورج، في طريقه من ولاية فيلادلفيا إلى كاليفورنيا حيث كان يتعلم اللغة العربية في أحد الكليات المحلية وكان يبلغ من العمر أنذاك 21 عاما، حيث قامت دورية للشرطة بتوقيفه.

وقالت عناصر دورية الشرطة أن الطالب أخرج بطاقات كتب عليها كلمات عربية كـ”قنبلة” و”القتل”، بالإضافة إلى أنه كان بحوزته كتاب للرئيس الأمريكي السابق رونالد ريجان يندد فيه بسياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ،فقامت الشرطة بتوقيف الشاب واستجوابه.

ومن الأسئلة التي طرحت عليه خلال التحقيق، تفاصيل متعلقة بهجمات11 سبتمبر الارهابية في العام 2001، وكذلك عن أسامة بن لادن.

وبعد مرور أكثر من 4 ساعات عاشها الشاب تحت ضغط شديد، وصل موظفو التحقيقات الفدرالية إلى المطار، وقاموا باستجوابه مجددا حيث تبين لهم أنه لا يمثل أي خطر.

ولم يتمكن الطالب من اللحاق بالطائرة المتجهة إلى كاليفورنيا في اليوم ذاته، وتأخر وصوله إلى اليوم التالي.

ورفض عناصر الأمن الاعتراف بارتكابهم أي خطأ في عملية احتجاز الشاب ،وقال محاموهم إن “جورج ربما شكل تهديدا للأمن القومي”.

موضوعات ذات صلة