3 خبراء يوضحون التوقعات لأداء مؤشرات البورصة في يوليو

أبدي محللون بسوق المال المصرية، تفاؤلهم خلال شهر يوليو من العام الجاري بأداء البورصة المصرية، متوقعين تحقيق مستهدفات تاريخية جديدة لمؤشرات البورصة، مع إنتعاش بعض القطاعات الهامة بالسوق نتيجة تجهيز الطروحات ورفع الدعم عن المحروقات وافتتاح مشروعات بمحور قناة السويس.

وقال شريف حسين، خبير سوق المال المصري، في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” إن المؤشر العام للبورصة المصرية أنهي فترته التصحيحية متوسطة الأجل بين مستويات 11700 و 13500 نقطة تخللها موجات هبوطية قصيرة الأجل ثم عاود الإرتداد ليؤكد قدرته على إستكمال مسيرته الصعودية بالإرتكاز أعلى مستوى 13100 نقطة وإختراق مستوى 13500 نقطة والثبات أعلاه مستهدفًا قمة جديدة حول مستوى 14300 نقطة على المدى القصير و 15000 نقطة على المدى المتوسط إلا أنه يلاحظ ظهور بعض القوة البيعية من حين إلى أخر والأداء المتباين التبادلى والإنتقائى للأسهم.

شريف حسين

وتوقع “حسين” أن يتحرك المؤشر الثلاثيني خلال تداولات شهر يوليو حول مستويات 13300 نقطة كحد سفلى و 14400 نقطة كحد علوى مرورًا بالمقاومات 13500 ثم 13700 نقطة وهى الأهم ثم 14000 نقطة ليتحقق المستهدف الصعودى حول مستويات 14300 نقطة مع مراعاة مراقبة إختراق كل مقاومة وإعادة إختبارها والإرتكاز أعلاها.

ومن جانبها قالت دعاء زيدان، المحلل الفني، أبرز القطاعات المتوقع انتعاشها خلال الفترة القادمة ويأتي علي رأسها قطاع “البتروكيماويات والإسكانات والنقل والسياحة“.

دعاء زيدان

وأوضحت أسباب الحركة الإيجابية للقطاعات خلال الفترة القادمة قطاع “البتروكيماويات“ نتيجة تجهيز الطروحات القادمة، ورفع الدعم بالتدريج عن المحروقات سوف ترفع من ربحية القطاع ومن أبرز الاسهم في القطاع “ المالية و الصناعية وأموك وكيما“ .

أما “قطاع الإسكان“ وأبرز العوامل الإيجابية للقطاع هي العاصمة الإدارية الجديدة وزيادة التضخم سوف يزيد من التحوط للأصول الثابتة مثل العقارات ومن أبرز الأسهم في القطاع “مدينة نصر للاسكان ومجموعة طلعت مصطفي ومصر الجديدة للاسكان“.

وأيضا “قطاع النقل“ ومن أبرز العوامل الإيجابية في القطاع إفتتاح مشروعات محور قناة السويس ووضع حجر الأساس للجسر البري مع السعودية يزيد من ربحية القطاع وأغلبية شركاته القوية المالية التي تتبع الحكومة ومن أبرز الأسهم “الحاويات وإيجيترانس“.

بالاضافه الي “قطاع السياحة“ ويتحرك في قاع سعري بداخله سيولة منذ شهرين ومؤهل لتحقيق مستويات سعرية أعلي فنيًا “أوراسكوم للفنادق والمنتجعات السياحية“

وأشارت “دعاء زيدان“ إلي أن هذه الشركات تدخل في إطار توصيات شرائية بوجه عام.

أيمن عمرو

ومن جهته قال أيمن عمرو، مُحلل سوق المال المصري وعضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، إن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة يتحرك خلال شهر يوليو الجاري صوب قمته السابقة والتي تكونت في 2014 حول مستويات 670 نقطه حيث أنه مستوي يترقبه المستثمرين منذ فترة طويلة والتي من المتوقع أن يتجاوزها.

ونصح “عمرو” المتعاملين برفع مستويات حماية الأرباح تدريجيًا مع صعود المؤشر إلي أقرب مستوي دعم ممكن وتحديد مستوي 670 نقطة كمستوي حماية الأرباح بعد إختراقه لأعلي والثبات أعلاه لضمان تجنب التصحيحات العنيفة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة