45% من الأتراك يرون اقتصاد بلادهم يتوجه للأسوأ

تركيا

أكد استطلاع للرأى أنه اتضح أن معظم الصعوبات التى يواجهها الشعب التركى هى الصعوبات الاقتصادية والبطالة، فضلا عن قضايا الإرهاب والديمقراطية وحرية التعبير، حيث أكد 12.9% أنه لا توجد ديمقراطية، فيما رأى 31.4% أن هناك ديمقراطية لكنها ضعيفة وليست فى المستوى المطلوب، وقال 30.3% إن الدولة فى طريقها لترسيخ الديمقراطية.

وذكرت صحيفة جمهوريت التركية فى تقرير لها أن الاستطلاع أعده أعضاء الهيئة التدريسية لجامعة “قادر هاس” فى مدينة قيصرى بوسط الأناضول تحت عنوان “الاتجاهات السياسة والاجتماعية ” فى الفترة 4–14 ديسمبر 2014 فى 25 مدينة وغطى آراء ووجهات نظر 1000 مواطن وبمشاركة رئيس الجامعة البرفيسور مصطفى إيدن ونائبه البرفيسور حسن كهرمان.

وقدم 37.1% من المواطنين الذين شملهم الاستطلاع أنفسهم على أنهم محافظون فيما قال 16.5% إنهم جمهوريون كماليون، و59.7% إنهم أتراك، و10.3% أكراد، وقال 45.3% إن الاقتصاد يتوجه إلى الأسوأ، بينما رأى 34.8% أن سياسة الحكومة المتبعة فى المجال الاقتصادى ناجحة.

ويرى 43.5% أن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان ناجح، ويرى 35.9% عكس ذلك، وينظر 48% سلبا لانتقال القصر الجمهورى بينما يرى 37.3% عكس ذلك، ويرى 37.6% أن القصر الرئاسى الجديد هو مضيعة للموارد الوطنية بينما يرى 33.2% أن المبنى الرئاسى الجديد يثبت قوة تركيا.

ومن جانب آخر، رأى 67.9% أن سياسة حزب الشعب الجمهورى المعارض فاشلة، وفى حال توجه تركيا للانتخابات البرلمانية يوم الأحد القادم سيحصل حزب العدالة والتنمية على 42.1%، والشعب الجمهورى على 23.4%، والحركة القومية على 14.3%، والشعوب الديمقراطية الكردى على 9.1%، فيما يرى 57.7% أن الجيش هو المؤسسة الأكثر ثقة بالبلاد، و40.7% القصر الرئاسى، و35.5% الشرطة.

موضوعات ذات صلة