5 مؤشرات تؤكد أن البورصة المصرية تسير بالاتجاه الصحيح

BORSE HHH

رغم التذبذبات التى شهدتها البورصة المصرية خلال 215،ومواجهتها تحديات كبيرة أثرت على المستويات السعرية للأسهم،وعلى معنويات المستثمرين،لاسيما الصغار منهم، إلا أن التقرير السنوى للبورصة يوضح أن ثمة 5 مؤشرات تؤكد أن السوق يسير بالاتجاه الصحيح.

وأول هذه المؤشرات أن قيمة زيادة رؤوس الأموال التي تم ضخها من خلال الشركات في 2015 قفزت الي نحو 14 مليار جنيه وذلك لاكثر من 50 شركة، وهو مايمثل زيادة بنحو 50% عن العام السابق ويساوي اجمالي المتحقق في 2013 و 2014 مجتمعان .

أما المؤشر الثانى فيتمثل فى أنه بعد صعود السوق بنحو 94% لمدة 3 سنوات ،تراجع هذا العام بنحو 25% ، وبالرغم من هذا التراجع فتظل البورصة المصرية واحدة من أفضل البورصات في العالم علي مدار الثلاث سنوات الماضية وفقاً لمؤسسة موجان ستانلي ،وخلال السنوات الأخيرة كانت تتبادل فيه البورصة المصرية المركز الأول والثاني علي مستوي أسواق العالم.

وبالرغم من تراجع مؤشرات البورصة الا أنه يمكن تصنيف عام 2015 كثاني أفضل السنوات أداء بعد ثورة 2011 من حيث المحاور الأخري .

أما المؤشر الثالث فيتمثل فى تسجيل قيم التداول في السوق الرئيسي بدون سندات وصفقات ما يقرب من 117 مليار جنيه ،وهي أعلي قيمة تداول يتم تسجيلها منذ عام 2010 ، باستثناء عام 2014 والذي سجل 189 مليار جنيه ، وهو ما يعني أن متوسط التعاملات اليومية كان يدور حول 500 مليون جنيه يومياً.

أما المؤشر الرابع فيتمثل فى أنه بالرغم من التأثيرات القوية علي مستويات الأسعار والتي انعكست علي رأس المال السوقي الذي سجل 430 مليار جنيه ، الا أن رأس المال السوقي ظل أعلي من مستواه في يونيو 2014 بنحو 110 مليار جنيه.

أما الخامس فيمتثل فى إتمام البنك المركزي المصري،تسديد كافة مستحقات المستثمرين الاجانب التي كانت عالقة من سنوات سابقة حيث تم بنهاية عام 2015 سداد مايزيد عن نصف مليار جنيه هي قيمة مستحقات سابقة عن عام 2012 ، ليغلق بذلك ملف سبب قلقاً للمستثمرين الاجانب لفترات طويلة قيما يتعلق بحرية دخول وخروج المستثمرين ويساعد علي جذب المزيد من الاستثمارات للسوق خلال الفترة القادمة .

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة