6 بنوك محلية تضخ 3 مليارات جنيه لإنشاء محطات كهرباء

توقيع الاتفاق

وقعت ستة بنوك محليّة بقيادة البنك الأهلى،وكيلًا للتمويل،عقود واحدة من أكبر الصفقات التمويلية بين الجهاز المصرفي المصري وقطاع الكهرباء.

حيث تم توقيع عقود تمويلات مشتركة طويلة الأجل مع شركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء وهي إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر لتنفيذ وإنشاء محطتي جنوب حلوان وأسيوط لإنتاج الكهرباء بقيمة إجمالية 3 مليار جنيه.

وتبلغ القدرة الإنتاجية للمحطتين 2600 ميجاوات، حيث تمت الموافقة على تمويلين أحدهما تمويـل بمبلغ 2 مليار جنيه بغرض تنفيذ محطة كهرباء “جنوب حلوان” بطاقة 1950 ميجا وات بواقع عدد 3 وحدات لإنتاج الكهرباء قدرة كل منها 650 ميجا وات.

وتمويـل آخر بمبلغ واحد مليار جنيه بغرض تنفيذ محطة كهرباء “أسيوط” بطـاقة 650 ميجاوات بواقع وحدة لإنتاج الكهرباء قدرتها 650 ميجاوات وتصل مدة تلك التمويلات إلى 12 عام تتضمن عدد 4 أعوام تمثل الفترة المتاحة للشركة لسحب التمويلات وعلى أن يبدأ سداد التمويلات بعد انتهاء تلك الفترة خلال عدد 8 أعوام.

وقال محمود منتصر،نائب رئيس البنك الأهلي المصري، إن هذه التمويلات تعتبر من أكبر التمويلات المشتركة الممنوحة من البنوك العاملة في مصر إلى قطاع الكهرباء وفي ظل الظروف التي تمر بها البلاد مما يعكس الثقة من جانب مؤسسات التمويل المحلية في جدوي مثل هذه المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية .

وتتمثل البنوك المانحة للتمويلات في البنك الأهلي المصري بحصة قدرها 1100 مليون جنيه وبنـك مصر بحصة قدرها 500 مليون جنيه والبنك العربي الإفريقي الـدولي بحصة قدرها 500 مليون جنيه والبنك التجاري الـدولي بحصة قدرها 500 مليون جنيه وبنــك فيصل الإسلامي المصري بحصة قدرها 200 مليون جنيه، وبنك قطر الوطني الأهلي بحصة قدرها 200 مليون جنيه.

وقد نجح قطاع الكهرباء في توفير القروض الخارجية المطلوبة بنحو 1.8 مليار دولار أمريكي لتمويل المكون الأجنبي لتلك المحطات والمتمثلة في البنك الدولي وصندوق الاوبك والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والبنك الإسلامي للتنمية.

كما أشار محمود منتصر  إلى أن البنك الأهلي المصري يتبنى دوراً رائداً في تمويل المشروعات القومية العملاقة والحيوية ومن أهمها قطاع الكهرباء، وتأتى تلك المحطات ضمن المشروعات القائمة التي يعمل قطاع الكهرباء على قدم وساق لتنفيذها ضمن خطته الخمسية الحالية 2012/2017 لتدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة لاستيعاب الزيادة المضطردة في الأحمال وتأمين التغذية الكهربائية لكافة أغراض الاستخدام، ويتم استخدام الغاز الطبيعي كوقود أساسي والمازوت كوقود بديل لتلك المحطات.

كما أشار منتصر إلى نجاح البنك الأهلي المصري في ضخ العديد من التمويلات للعديد من المشروعات خاصة المشروعات القومية العملاقة في شتى القطاعات وكان للبنك الأهلي المصري دور بارز في تمويل قطاع الكهرباء خلال السنوات الخمس الأخيرة.

CNA– أحمد الحسينى

موضوعات ذات صلة